أخبار اليمن

كلية العلوم الإدارية بجامعة عدن…(47) عاماً من التميز والريادة في المحاسبة والإدارة

(سبق المهرة)
نشأة الكلية وتطورها:

استحدثت كلية العلوم الإدارية بهذه التسمية ككلية مستقلة في العام الجامعي 2000/ 2001 م، وبهذا المقياس الزمني تعد كلية العلوم الإدارية كلية حديثة النشأة ، غير أنه من الناحية العملية تعد كلية العلوم الإدارية من أقدم كليات جامعة عدن، فهي الكلية الثالثة التي أنشئت بعد كليتي التربية وكلية ناصر للعلوم الزراعية.

إذ مارست نشاطاتها العلمية والتعليمية والأكاديمية قبل ذلك تحت مسميات أخرى ( كلية الاقتصاد – كلية الاقتصاد و الإدارة ) حيت تأسست كلية الاقتصاد في مارس عام 1973م ، تحت إشراف الإدارة العامة للتعليم العالي في وزارة التربية والتعليم وبموجب القانون رقم ( 22 ) لعام 1975م الصادر في 10 سبتمبر 1975م الخاص بإنشاء جامعة عدن، أصبحت كلية الاقتصاد إحدى كليات جامعة عدن .

عند افتتاح كلية الاقتصاد عام 1973م تم قبول ( 32 ) طالباً وطالبة فـي تخصصين فقط (المحاسبة – الاقتصاد) ( دبلوم- بكالوريوس ) ، وفي العام الجامعي 1977 / 1978 م تخرجت الدفعة الأولى من كلا التخصصين (دبلوم وبكالوريوس).

* الإطار العام لأهداف الكلية :

تشكل أهداف الجامعات اليمنية المنصوص عليها في القانون رقم ( 18 ) لعام 1995م بشأن الجامعات اليمنية وتعديلاته, الإطار العام لأهداف كلية العلوم الإدارية لجامعة عدن.

وانطلاقا من خصوصية هذه الكلية يمكن تحديد الأهداف التالية:

إعداد وتأهيل الكفاءات المتخصصة في مجالات العلوم الإدارية( المحاسبة – إدارة الأعمال – الإحصاء و المعلوماتية- الإدارة الصحية – التسويق) باعتبار أن الإدارة والعملية الإدارية واحدة من أهم المجالات التي يعتمد عليها في المزج الأفضل للإمكانيات والموارد المتاحة، والتوظيف والاستخدام الكفء للموارد ، والاستفادة المثلى من الفرص المتاحة خدمةً لأهداف التنمية وتحقيق النمو الاقتصادي والاجتماعي المرغوب .

تعريف الطالب بالمفاهيم الإدارية الأساسية وبعناصر الوظيفة الرئيسة في المنظمة، وتنمية مدارك الطالب الذهنية التي تمكنه من العمل والممارسة الإدارية في المواقع الإدارية المختلفة وفي المنظمات الإدارية العامة والخاصة.

تنمية قدرة الطالب على التفكير الإداري المتطور والمبدع وجعله قادرا” على تحليل الظواهر والمشكلات ، وتقويم البدائل المتاحة ، واتخاذ القرارات وتقديم الحلول المناسبة والناجعة .
القيام بالبحوث والدراسات العلمية المحاسبية والإدارية والتسويقية تطويرا” للفكر الإداري وتعميقه وإسهاما” في حل المشكلات والتحديات التي يواجهها المجتمع .

تقديم الخبرة الاستشارية في مجالات الاختصاصات الإدارية والمحاسبية والتسويقية لكل قطاعات الأعمال ، والمساهمة في رفع مستوى الأداء وتطوير الممارسة الإدارية.
تشجيع حركة التأليف والترجمة والنشر في المجالات الإدارية والمحاسبية والتسويقية بهدف نشر المعارف العلمية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية .

تطوير الخطط والبرامج التعليمية ( التدريسية ) مواكبة للتطورات والمتغيرات العالمية في المجالات والتخصصات ذات الصلة بالعلوم الإدارية .
تطوير الدراسات العليا ، وتوجيهها نحو احتياجات المجتمع ، واختيار موضوعات تلبي احتياجات المجتمع اليمني ، وتسعي نحو تلبية متطلبات وآفاق تطوره المستقبلي .
إقامة العلاقات مع الكليات المناظرة في الجامعات اليمنية والعربية والأجنبية ومراكز الأبحاث اليمنية والعربية والأجنبية والهيئات والمنظمات العربية والإقليمية والدولية ذات الصلة .

* تخصصات جديدة:

ومواكبة للتطورات والتحولات التي شهدتها البلاد ، وتلبية لاحتياجات ومتطلبات التنمية الاقتصادية و الاجتماعية في المجالات والتخصصات الإدارية الـمخـتلفة تم في العام الجامعي 1983 / 1984 م افتتاح تخصصين جديدين إلى جانب الاقتصاد والمحاسبة وهما الإدارة و الإحصاء ، وفي الوقت نفسه تم تغيير اسم الكلية من كلية الاقتصاد إلى كلية الاقتصاد والإدارة.

وخلال الفترة 1983 – 1990 م شهدت كلية الاقتصاد والإدارة تطورات هامة تمثلت بالآتي :-
تعدد وتطور الأقسام العلمية، حيث أصبحت الكلية تضم أربعة أقسام علمية هي :
قسم المحاسبة .
قسم الاقتصاد.
قسم إدارة الأعمال.
قسم الإحصاء.

وبذلك أصبحت الغلبة للأقسام العلمية المتخصصة في العلوم الإدارية – توقفت الدراسة بنظام مساق الدبلوم في العام الجامعي1987/ 1988م وبذلك أصـبحـت الكـلـية تمنح شهـادات البكالوريوس فـقـط في التخصصات الأربعة ( اقتصاد – محاسبة – إدارة أعمال – إحصاء ) بعد استنهاج الطالب للمساقات الدراسية المحددة في الخطة الدراسية الموزعة على ثمان فصول دراسية ( 4 سنوات ).

إرتفاع الطاقة الاستيعابية للكلية ، والتطور الكمي والنوعي في قوام أعضاء الهيئة التدريسية والهيئة التدريسية المساعدة .

* نقلة نوعية وتغيرات جوهرية:

وفي مطلع عام 1990م وتحديداً بعد تحقيق الوحدة اليمنية في 22 مايو 1990 م ، وقيام الجمهورية اليمنية شهدت كلية الاقتصاد والإدارة كغيرها من كليات جامعة عدن تطورات وتغيرات جوهرية على مختلف الأصعدة ، فيما ينسجم والتوجهات العامة الرامية إلى توحيد النظم والتوجهات التي كانت قائمة قبل الوحدة وفي مقدمتها توحيد نظم التعليم العام والجامعي واستجابة للتطورات العلمية والتطورات الاقتصادية والسياسية المحلية والعالمية.

وتلبية لمتطلبات التنمية الاقتصادية و الاجتماعية واحتياجات سوق العمل تمت مراجعة الخطة الدراسية وتحديثها مرة أخرى في العام الجامعي 1996 / 1997 م وخلال الأعوام 1990- 1999م ارتفعت أعداد الطلاب المقيدين في الكلية ارتفاعاً كبيراً ففي الوقت الذي كان إجمالي المقيدين في العام الجامعي 1992 / 1993 م (982) طالباً وطالبة فقد ارتفع العدد ليصل في العام الجامعي 1998 / 1999 م إلى ( 2913 ) طالباً وطالبة، كما وصل في العام الجامعي 1998/1999 م عدد أعضاء الهيئة التدريسية والهيئة التدريسية المساعدة إلى(110) عضواً .

وفي العام الجامعي 1991 م / 1992 م تم افتتاح برنامج الدراسات العليا ( ماجستير ) – تخصص اقتصاد ، تلاه في العام الجامعي 1997/ 1998م افتتاح برنامج الدراسات العليا- تخصص إدارة أعمال .

ثم أفتتح برنامج الدراسات العليا تخصص إحصاء العام 1999/2000م وبهدف تنفيذ الخطة الدراسية للمرحلة الجامعية الأولى ( بكالوريوس ) وبرنامج الدراسات العليا ( ماجستير )، عملت الكلية على تأهيل عدد كبير من أعضاء الهيئة التدريسية المساعدة عن طريق ابتعاثهم إلى بعض الدول العربية الشقيقة وبعض البلدان الأجنبية.

* نشاطات عملية وتعليمية:

كما قامت بالتعاقد مع عدد كبير من الأساتذة العرب والاستفادة من الأساتذة الزائرين في تغطية بعض المساقات والمقررات الدراسية ومناقشة رسائل الماجستير ولم تقتصر نشاطات الكلية خلال هذه المرحلة على العملية التعليمية أو التدريسية فقط ، بل كان البحث العلمي واحداً من المجالات التي تم الاهتمام بها، حيث أقامت الكلية العديد من الندوات العلمية وحلقات النقاش وورش العمل ، وشارك الكثير من أعضاء الهيئة التدريسية في المؤتمرات والندوات العلمية المحلية والإقليمية والدولية، ونشر أعضاء الهيئة التدريسية العديد من البحوث والدراسات العلمية في المجلات العلمية المحكمة المحلية والعربية والأجنبية.

وحظيت النشاطات الطلابية ( جمعيات علمية – نشطات ثقافية وفنية ورياضية وغيرها ) باهتمام كبير باعتبارها واحدة من المجالات التي يتم من خلالها تنمية مواهب وقدرات الطالب الجامعي، خصوصاً أسبوع الطالب الجامعي والذي تنفذه بداية كل عام، ويكون اسبوع متميز يحتوي على الأنشطة الطلابية الرياضية والثقافية والإبداعية، وبدأت الكلية تخطط من الآن لاحتفالها بأسبوع الطالب الجامعي.

* استحداث أقسام جديدة:

وفي أغسطس عام 2000م ووفقاً لقرار رئيس الجامعة رقم ( 123 ) لعام 2000م تم استحداث كلية العلوم الإدارية اثر تقسيم كلية الاقتصاد والإدارة إلى كليتين هما : كلية الاقتصاد وكلية العلوم الإدارية ابتداءً من العام الجامعي 2000 / 2001م أصبحت كلية العلوم الإدارية إحدى كليات جامعة عدن. تضم كلية العلوم الإدارية حالياً خمسة أقسام علمية هي :

قسم المحاسبة.
قسم إدارة الأعمال.
قسم الإحصاء والمعلوماتية.
قسم الإدارة الصحية.
قسم التسويق.

وفي العام الجامعي 2000 / 2001م بلغ عدد الطلاب المقيدين في الكلية ( 2879 ) طالباً وطالبة كما بلغ عدد أعضاء الهيئة التدريسية والهيئة التدريسية المساعدة ( 68 ) عضواً منهم ( 28 ) من حملة الدكتوراه .

أما اليوم فقد تجاوز عدد الطلاب(7000) طالب و طالبة، كما بلغ عدد أعضاء الهيئة التدريسية و التدريسية المساعدة 146 عضواً.

* برامج الدراسات العليا:

توجد حالياً في الكلية ثلاثة برامج للدراسات العليا ( ماجستير ) في التخصصات الآتية :
تخصص إدارة أعمال: هذا البرنامج بدأ العمل به منذ العام الجامعي 1997 / 1998م.
تخصص إحصاء ومعلوماتية : هذا البرنامج أيضاً تم افتتاحه في العام الجامعي 1999 / 2000م.
تخصص محاسبة : تم افتتاح هذا البرنامج في العام الجامعي 2000 / 2001م
وبرنامجين للدكتوراة في قسمي إدارة الأعمال والإحصاء والمعلوماتية.
إن هذا السياق التاريخي يبين نشأة ومراحل تطور الكلية ، ويؤكد من الناحية الواقعية بأن كلية العلوم الإدارية ليست حديثة النشأة ، بل تعد من أقدم وأعرق كليات جامعة عدن .

وكلية العلوم الإدارية اليوم ككلية مستقلة وواحدة من كليات جامعة عدن تتطلع إلى ممارسة أعمالها ونشاطاتها المستقبلية آخذة في الاعتبار ما يلي :

أن تكون المعارف العلمية المتراكمة التي أنتجها العقل البشري ، والمعارف العلمية الجديدة والمتجددة على الدوام أساساً ومنطلقاً أساسياً لممارسة وظائفها .
ضرورة القيام بوظائفها الأساسية التي تستمدها من وظائف الجامعة ذاتها وهي التدريس أو التعليم (البحث العلمي) خدمة المجتمع الاهتمام بكفاءة الأداء وبنوعية وجودة مخرجاتها .

* الإنجازات منذ العام 2015 حتى 2020م :

حققت الكلية العديد من الإنجازات منذ العام 2015 حتى العام 2020م ، وذلك في مختلف المجالات أهمها:
حفل تأبين شهداء الكلية البالغ عددهم 34 شهيداً في 11 فبراير 2016م بحضور قيادة الجامعة و السلطة المحلية و أسر الشهداء و المهتمين.

حفل استقبال الطلاب القادمين من جزيرة سقطرى من قبل مجلس الكلية في 22 فبراير 2016م بحضور قيادة نيابة شؤون الطلاب في الجامعة.
طبق خيري لأسر شهداء الكلية في 25 فبراير 2016م.
زيارة أسر الشهداء في الحبيلين في 11 مايو 2016م، وتحسين وضع مختبرات الكلية من خلال الفحص و الصيانة المستمرة للأجهزة و المعدات و الأجهزة الملحقة الموجودة فيها، إضافة إلى تحسين وضع مكتبة الكلية من خلال عمليات الصيانة و الترميم اللازمة و الأرشفة للكتب و الدوريات و حل المشكلات التي ظهرت خلال العام الماضي.

* مجالات التطبيق المختلفة:

تم توجيه أكثر من (3000) طالب و طالبة من مختلف التخصصات و المستويات الدراسية في الكلية إلى مجالات التطبيق المختلفة في محافظة عدن و المحافظات المجاورة خلال الفترة الماضية، موزعين في المرافق و المؤسسات التالية:

البنوك العاملة في عدن
مؤسسة الكهرباء
المستشفيات
مكتب الضرائب
مصافي عدن
شركة النفط الوطنية
مؤسسة المياه و الصرف الصحي
مطار عدن الدولي
المؤسسة الاقتصادية
الجهاز المركزي للرقابة و المحاسبة
الجهاز المركزي للإحصاء
مؤسسة مواني عدن
شركت أسمنت الوحدة
مكتب بريد خور مكسر
مطابع الكتاب المدرسي

الصيانة الشاملة و المستمرة للأجهزة و المعدات و المواد الكهربائية و التي تشمل إصلاح و استبدال المراوح و الإضاءة التالفة، و كذا الصيانة المستمرة و الشاملة لمكيفات الكلية و الأجهزة السمعية و ملحقاتها.

تجهيز و اصلاح المقاعد الدراسية قبل بداية كل فصل دراسي و بداية كل دورة امتحانية.
الصيانة الشاملة و المستمرة لشبكة و دورات المياه في الكلية و إصلاح و ترميم و استبدال بعض خزانات المياه و مواد السباكة التالفة.

افتتاح برنامج الماجستير التنفيذي لإدارة الأعمال و البدء فيه من العام 2018\2017م.
افتتاح قسم التسويق و بدء التدريس فيه من العام 2018\2017م.
المشاركة في ورشة العمل حول إعداد الخطة التنفيذية لخطة الجامعة الاستراتيجية لتجويد البرامج الأكاديمية المنعقدة في ديوان الجامعة 5- 6 فبراير 2018م.

الحضور و المشاركة في الاجتماعات المتعددة التي نفذتها اللجنة العليا للسنة التحضيرية، باعتبار كلية العلوم الإدارية من الكليات الأساسية المكلفة بتطبيق برنامج السنة التحضيرية.
دعم الأنشطة الطلابية التي نفذها المجلس الطلابي التي تمثلت في القيام بحملة نظافة شاملة في الكلية و تنظيم دوري الشهيد لكرة القدم إكراماً و تقديراً لشهداء الكلية.
عقد دورة تدريبية لأعضاء هيئة التدريس في الكلية في البرنامج الإحصائي SPSS.

استمرار التنسيق بين الكلية و مركز التدريب و التعليم المستمر بشأن تفعيل العمل المشترك في مجال تطوير و تحديث الخطط الدراسية للمركز و تنسيق إقامة دورات تدريبية مشتركة بالإضافة إلى الاشراف المشترك على البرنامج العلاجي لغير المختصين بالإحصاء الراغبين بالالتحاق ببرامج الدراسات العليا في الكلية(قسم الاحصاء و المعلوماتية) الذي تم عرضه على مجلس الجامعة في دورة ديسمبر 2017م، و المصادقة عليه في دورة فبراير 2018م.

ادخال نظام البطاقات الالكترونية لطلاب البكالوريوس في النظامين الصباحي و الموازي في كافة المستويات، إضافة إلى توقيع إتفاقية لتحسين موقع الكلية الالكتروني ووضع نظام الكتروني جديد لقسم التسجيل.

تأهيل عدد من القاعات و المكاتب في المبنى الإداري و تزويدها بالتجهيزات اللازمة سوآءاً من حيث الأثاث أو الأجهزة الالكترونية و منها: (مكتب عميد الكلية، مكاتب نواب العميد الأكاديمي و شؤون المجتمع و التطبيق العملي و قاعات الدراسات العليا لقسمي إدارة الأعمال و المحاسبة)، على أن يتم تأهيل بقية المكاتب و القاعات خلال فترات لاحقة، كما تم تكييف القاعات الكبرى، وتكييف المكاتب الإدارية.

تجهيز مختبري كمبيوتر بواقع 51 جهاز كمبيوتر مع ملحقاتها، وشراء و تركيب أجهزة كمبيوتر لعدد من المكاتب الإدارية، وإنشاء وحدة التعليم الإلكتروني و تزويدها بما تحتاجه من وسائل.

* تطوير البحث العلمي:

وحول عملية تطوير البحث العلمي وما وصل إليه في كلية العلوم الادارية، سعت الكلية إلى تشجيع البحوث العلمية التي تقدم من الهيئة العلمية وتوجد لديها مجلة لنشر هذه البحوث الى جانب الرسائل العلمية وهي جزء من البحث العلمي وتتعلق بالماجستير والدكتوراه وتتنوع بحسب التخصصات.

وتأمل عمادة الكلية من الدولة ورئاسة جامعة عدن الاهتمام بالكلية حيث ان الربط الشبكي مع الجامعة سيفيد البحوث العلمية والتطوير التكنولوجي بما يواكب التطوير التطبيقي.

* التوأمة مع جامعات أخرى:

اهتمت عمادة الكلية بخلق توأمة مع بعض الجامعات المحلية، حيث قامت بعمل توأمة مع جامعة حضرموت وتوأمة مع كلية العلوم الإدارية في حضرموت، كما تسعى لعمل توأمة مع بعض الجامعات العربية والإقليمية، التي اعاقت تنفيذها ظروف الحرب وتفشي جائحة كورونا.

من/هشام الحاج

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى