رياضة

الجزيرة يكتسح الروضة باربعة اهداف مقابل هدفين

(سبق المهرة)
ناصر الناصوري:التقى عصر الجمعة على ملعب الشهيد الحبيشي فريقي الروضة والجزيرة وذلك لحسم المباراة المؤجلة بينهما من الدور الاول والتي تأجلت بسبب الحادت الارهابي الذي حاولت فيه قوى الظلام اغتيال راعي هذه البطولة الاستاذ احمد حامد الاملس وذلك بمهاجمة موكبة بسيارة مفخخه في جولة حجيف ولكن الله سلمة ونجاه وسقط في هذا االحادت عددا من افراد حراسته ومن الزملاء الاعلاميون الذين ارتقوا الى جوار ربهم شداء وفي هذا اللقاء سعى الفريقين للفوز وحصد نقاط المباراة لاحتلال مركزا متقدما في جدول ترتيب الدوري دخل الروضة هذا اللقاء برصيد 9نقاط من 8مباريات لعبها بينما دخل الجزيرة هذا اللقاء برصيد عشر نقاط من 7مباريات لعبها وله مباراة مؤجلة مع الميناء سيلعبها السبت القادم لذلك ماان اطلق الحكم الدولي فراس ازهر صافرة البداية حتى شن الروضة عدة هجمات متتالية على مرمى الجزيرة ولكن مشكلة مهاجمي الروضة عدم انهاء الهجمات بالطريقة الصحيحة بينما استبسل مدافعوا الجزيرة بالدفاع عن مرماهم واكتفوا بالهجمات المرتدة ومن احداها ينجح مهاجمهم لؤي عدنان في الدقيقة في الدقيقة 23 من تسجيل هدف السبق للجزيرةويطمئن الجزيرة ويلعب بالراحة بعد ان كان مرتبكا ومتوترا في بداية المباراة وتستمر الهجمات هنا وهناك ومن هجمة مرتدة للجزيرة في د 44 ينجح ايضا لؤي من تسجيل هدف التعزيز للجزيرة وينتهي الشوط الاول بتقدم الجزيرة على الروضة بهدفين دون رد وفي الشوط الثاني وفي الدقيقة 3يتباطىء مدافع الروضة غسان صفوان ويخطف منه مهاجم الجزيرة لؤي عدنان الكرة ويتوغل بها في منطقة الجزاء ويسكنها شباك الروضة مسجلا الهدف التالث له (هاتريك) وللجزيرة انتفض لاعبوا الروضة وهاجموا مرمى الجزيرة وينجح لاعبهم صادق طارق قاسم من تقلبص الفارق ويسجل اول اهداف الروضة في الدقيقة 14 ولكن الجزيرة بلاعبة لؤي عدنان الذي ارسل كرة عكسية وحاول مدافع الجلاء غسان صفوان ابعادها ولكنها سكنت شباك الروضة معلنة هدفا رابعاللجزيرة ويسعى الروضة لتقليص الفارق وينجح مهاجمه عبدالله حيدان بتسجيل الهدف الثاني للروضة ولم يغير ماتبقى من الوقت النتيجة لتعلن صافرة الحكم نهاية اللقاء بفوز الجزيرة باربعة اهداف مقابل هدفين للروضة ويرفع الجزيرة رصيده الى 13نقطة ويبقى الروضة برصيده السابق 9نقاط وتختار اللجنة الفنية مهاجم الجزيرة لؤي عدنان كأفضل لاعب في المباراة وتسلم جائزته المالية من الكابتن فاروق المرحلي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى